‏اهتمام كبير للرئيس الزُبيدي باسر الشهداء حفظه الله اهتماماً ملحوظاً بأسر الشهداء في عموم مناطق الجنوب

انفوجرافيك يوضّح أبرز أعمال تأهيل وتأثيث وتشغيل مستشفى الشهيد الدفيعة ببيحان وأبرز الأجهزة التي قامت بتوفيرها #مؤسسة_خليفة_بن_زايد_للأعمال_الإنسانية

انفوجراف الموجز الأسبوعي لأنشطة وفعاليات السلطة المحلية بمحافظة شبوة، من 1 ألى 4 مايو 2023م.





اخبار شبوة

الإثنين - 10 يونيو 2024 - الساعة 05:52 م بتوقيت اليمن ،،،

قتبان نيوز - شبوة - عتق - خاص :


   عقدت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان لقاءً موسعاً مع منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحقوقية والنشطاء العاملين في مجال الرصد والتوثيق لإنتهاكات حقوق الإنسان بمحافظة شبوة .

   وخلال اللقاء  استعرضت عضو اللجنة القاضية الدكتورة ضياء محيرز إنجازات اللجنة الوطنية في مجال رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان خلال الفترة الأخيرة ورؤيتها المستقبلية في الوصول إلى كافة الضحايا في عموم المحافظات وتوثيق الانتهاكات لضمان حصولهم على الإنصاف وجبر الضرر ، مشيرة إلى الأدوار الهامة التي تضطلع بها منظمات المجتمع المدني في دعم قدرة المجتمعات المحلية على حماية حقوق الإنسان وتعزيزها  ومنها جمع المعلومات والإخطار بالانتهاكات وصولا إلى دراسة نمط السلوكيات وتحديد أسبابها والحلول المحتملة للحد أو القضاء الكلي على هذه الانتهاكات ،  إضافة إلى الخدمات الأخرى التي تقدمها هذه المنظمات للضحايا والتي تسهم في التخفيف من آثار الانتهاكات .

   من جانبها استعرضت عضو اللجنة الوطنية القاضية جهاد عبدالرسول نتائج الزيارة الميدانية التي نفذتها اللجنة في محافظة شبوة والتي  شملت السجن المركزي ومراكز الاحتجاز في البحث الجنائي وشرطة مديرية عتق ، مؤكدة على أهمية قيام منظمات المجتمع المدني بتوعية  الضحايا حول ضرورة  الإبلاغ عن الانتهاكات التي تعرضوا لها عبر القنوات المتعددة التي أتاحتها اللجنة الوطنية سواء بالحضور إلى مكاتبها أو عبر اللقاء مع فرقها الميدانية في عموم المحافظات ، إضافة إلى الوسائل المتوفرة على شبكة الانترنت .
   وفي السياق ذاته قدم المشاركون في اللقاء عددا من الاستفسارات والمداخلات لينتهي  اللقاء بوضع عدد من المحددات التي من شأنها تفعيل آليات التعاون المشترك بين اللجنة الوطنية للتحقيق في إدعاءات انتهاكات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني في مجال التبليغ وإحالة الانتهاكات إلى اللجنة  وبما يعزز من احترام حقوق الإنسان وحرياته الأساسية .