مقالات


السبت - 18 يونيو 2022 - الساعة 11:30 م

الكاتب: اديب صالح العبد - ارشيف الكاتب


لايستطيع احد ان ينكر الاخطاء التي رافقت تاسيس المجلس الانتقالي الجنوبي , منذو ولادته والتي هلل وكبر لها ابناء الجنوب برغم فداحة الاخطاء في بعض المحافظات وابرزها محافظتنا الحبيبة شبوة.

نعم ايها السادة لقد تم استبعاد معظم المناضلين الحقيقين من الهيئات بالمجلس الانتقالي الجنوبي , نتيجة تاسيس المجلس من السقف الاعلى ثم النزول الى الارضية, وهذا احد الاخطاء الفادحه ايضا فالقواعد يتم تاسيسها واشهارها اولا ومن ثم يرتفع البناء التنظيمي الى الاعلى .

لقد تم استبعاد معظم الشخصيات المناضله والمؤسسة للحراك الجنوبي السلمي واستبدالهم بشخصيات لاتعرف حتى ماهي المطالب للحراك الجنوبي السلمي , فقد استبعد على سبيل المثال وليس الحصر , المناضل الشيخ لحمر علي لسود والمناضل احمد الشيبة, والمناضل هشله صالح العياشي والمناضل المرحوم احمد محسن لحول والمناضل الاستاذ محمد احمد شيخ الفاطمي والمناضل مساعد علي الدهولي والمناضل عبدربة شتران والمناضل مساعد عمير الحارثي والمناضل الاكتوبري الكبير صالح ناصر نصران والمناضل عبدالله سالم دبوه والمناضل محمد علي لشطل رناح والمناضل عيضه بن سالم المطهري والمناضل العميد محمد صالخ مقهوي والمناضل الدكتور عبدالله ناصر سلمان والمناضل الاعلامي حسين محمد معشوق والمناضل منصور سالم حسين والمناضل الرائد احمد طالب المرزقي واخرين من مختلف مديريات شبوة من مؤسسو الحراك وحركة المتقاعدين لايتسع الموضوع لذكر الجميع . وكل ماسبق افرز مجالس هشه بالمديريات لاتعرف ماهو المد الثوري , وايضا ماهي اهداف ثورة الجنوب .

كما وبكل اسف شديد لم يتم التقيد ايضا بتطبيق اللائحة فقد اقصيت مديريات من التمثيل بالرئاسة, نتيجة لحصر عضوية الرئاسة في ان يمثل المنطقة الفلانية فلان ابن فلان لاغيرة, وهذا مااوجد ان احد من حصرو مقعد لهم قابلهم بالرفض وقال لهم لن اعطل على ابني الموجود بالشرعية ونحن مع شرعية عبدربة منصور هادي . كما وايضا تم سحب مقاعد من نصيب مديرية في الجمعية الوطنية الى مديرية اخرى لحل مشكلة بالمديرية الاخرى .

اما عن شغل المقاعد بالجمعية الوطنية فلم يتم تحديد معيار لشغل مقاعد الجمعية وانما رافق ذلك هبش كما يقول المثل , وذلك للاسراع في العمل لايجاد حامل للقضية, ومع ذلك وبرغم ماحصل من اخطاء الا ان الجميع صفق وهتف , على امل ان يتم الترميم واصلاح الاخطاء فيما بعد, بل وبكل اسف شديد حتى ان هناك كوكبة من الاعلاميين المخضرميين تم تركينهم كي لايظهرون وتافل نجوم لاخرين ومثلهم بعض السياسين .

لاينكر احد ان المجلس الانتقالي برغم صعوبة المهمة للوصول الى الهدف , وايضا برغم المؤامرات الا انه حقق الكثير والكثير , ولكن على الجانب الاخر فاليوم وعلى بعد ايام من انعقاد الدورة الخامسة للجمعية الوطنية, نامل تحاشي قرار اعادة الهيكلة لما له من تاثير سلبي على المجلس وايضا كون هناك بدايل امام من سيتم هيكلتهم سينطلقون اليها , ومن وجهة نظري ان خيار التوسعه وانشاء مجلس استشاري هو الخيار الامثل لاتاحة المجال لاستيعاب كوادر جديدة الى الهيئات بالمجلس.

والتركيز على تقوية المديريات واعادة من تم اقصائهم فهم من يستطيعون تغيير الواقع بالمديريات دون سواهم لما يملكونه من خبرة اكتسبوها ,والذي بالتالي سينعكس على المحافظات , فلاتنتظرون ممن كان يقمع المسيرات والتظاهرات مع الامن العام او المركزي , واصبح اليوم قيادي بالانتقالي ان يقود اي عمل ثوري وميداني على الاطلاق .

كما ويجب ايضا اصلاح الخطاب الرسمي وتوحيده والعمل لتجسيد التصالح والتسامح ورفض ثقافة الاقصاء وتوزيع كروت الوطنية والتخوين .